غرس القيم الدينية والتربوية وبناء الإنسان

[email protected]

المدونة

Screenshot 2023-05-27 075938

قصة النملة وسيدنا سليمان

Screenshot 2023-05-27 075938

المدونه

Screenshot 2023-05-27 075938

قصة النملة وسيدنا سليمان

Screenshot 2023-05-27 075938

سوف نتعرف اليوم أحبائي الأطفال على قصة النملة وسيدنا سليمان، حيث كان نبي الله سليمان عليه السلام ملكًا عظيما، وأتاه الله ملكًا كبيرا، لا قبل لأحد به لا من قبل ولا من بعد، كما أنعم عليه بالحكمة وسرعة الفهم، كما علمه لغة الطير والحيوان، فكان يسمع كلام الحيوانات والطيور ويفهمه، وله العديد من القصص معهم، فكان له ما لغيره من الانبياء والرسل، ومن أطرف القصص قصته مع النمل التي سنقصها عليكم الآن.

قصة النملة وسيدنا سليمان

من هو سيدنا سليمان، كان ملكا عظيما ونبي من أنبياء الله، أنعم عليه بكل شيء لا يستطيع أن يتخيله أي بشر.

فألان له الحديد، وسخر له الرياح، ووهب له الجن يطيعونه وينفذون أوامره ويخشونه.

كما كان يفهم لغة الحيوانات والطيور ويسمع كلامهم ويتحدث معهم.

ومن أطرف القصص قصته مع النملة.

فذات مرة بينما سيدنا سليمان يمر هو وجنوده في إحدى الطرق.

سمع صوت نملة تنادي أصحابها وتأمرهم بأن يسرعوا إلى مساكنهم حتى لا يحطمنهم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون.

فابتسم لكلام هذه النملة وحرصها على أصدقائها خوفا أن يدوس عليها سليمان وجنوده.

وأمره جنوده بالابتعاد عن واد النمل حتى يمروا في سلام وألا يقترب منهم أحد.

ماذا قالت النملة للنبي سليمان؟

قصة النملة وسيدنا سليمان

كما عرفنا أثناء مرور سيدنا سليمان بأحد الأيام هو وجيشه، وكان هذا الجيش جيشا عظيما.

يتكون من الإنس والجن والطيور والحيوانات، فخافت النملة على أصدقائها.

فقالت: “يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ“. (النمل: 18).

يمكنك أيضًا الاطلاع على: قصة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

للمزيد من القصص الدينية من هنا

حمل تطبيق غراس من هنا وتواصل مع خيرة التربويين الثقات .

وإلى هنا أحبائي الأطفال نكون وصلنا إلى الختام وتعرفنا معكم على قصة النملة وسيدنا سليمان، وكيف كانت تخشى النملة على أصدقائها من أن يحطمهم سليمان وجنوده، فالنمل أكثر الكائنات المنظمة والتي تعمل بنظام دقيق وتتبع قائدها.

شارك

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top