غرس القيم الدينية والتربوية وبناء الإنسان

[email protected]

المدونة

Screenshot 2023-05-27 075938

مفاسد أبناء الشوارع

Screenshot 2023-05-27 075938

المدونه

Screenshot 2023-05-27 075938

مفاسد أبناء الشوارع

Screenshot 2023-05-27 075938
مفاسد أبناء الشوارع

العديد من الآباء حريصين على تربية أطفالهم تربية سليمة بعيدا عن الشارع لأنهم يعلمون جيدا مفاسد أبناء الشوارع، ولكن البعض تساهل في هذا الأمر، بحجة الضغوط وعدم كبت الحرية وحتى يفرغ الولد طاقته في لعب الكرة على سبيل المثال في الشارع، أو لأنهم لا يدركون مدى خطورة ذلك على أبنائهم، أو بسبب إنشغالهم الدائم، ولكن صحبة أبناء الشوارع وتواجدهم بشكل مستمر في الشارع له الكثير من المفاسد الجمة، وسوف نجملها لكم في عشر مفاسد يجب على كل أب وأم أن يعرفوا مدى خطورتها.

مفاسد أبناء الشوارع

تشمل مفاسد أبناء الشوارع القائمة التالية:

  1. يتعلم الطفل من الشارع الكلمات السيئة والبذيئة من لعن وسب وشتم، وكل الأفعال السيئة والكذب، فإذا كنت تريد أن يكتسب أبنك هذه الصفات السيئة اتركه في الشارع.
  2. ترك الأولاد في الشارع يجعل أمر تربيتهم على الطريقة السليمة أمرا صعبا للغاية، فنحن نعاني من الأجهزة الإلكترونية المحمولة الحديثة وما تصدره من أشياء سيئة قد يطبقها الأولاد في الشارع.
  3. الاجتماع في الشارع سبب لأرتكاب الجرائم مثل السرقة، أو كسر زجاج المحلات، أو مضايقة المارة من نساء وأطفال وعمال، فإذا كنت ترغب أن يكون واحد من هؤلاء المجرمين أتركه في الشارع.
  4. أثبتت الكثير من الدراسات أن المكوث في الشارع بداية لارتكاب الجرائم الأخلاقية من إعجاب أو شذوذ وغيرها.
  5. تواجد الولد في الشارع قد يعرضه لحوادث الخطف السرقة فقد يتم سرقة أمواله او هاتفه وغير ذلك ممن هم أكبر منه سنا.
  6. الشارع سبب رئيسي لاختطاف الأطفال بسبب الاعتداء أو بسبب المال.
  7. انضمام الأولاد لبعض التجمعات المشبوهة بسبب تواجدهم في الشارع بشكل مستمر.
  8. إيقاع الأبناء في شرك الإدمان والمخدرات واستدراجهم لهذا الطريق المظلم.
  9. تشويه صورة العائلة بسبب الجملة الشهيرة هذا ابن فلان أو من عائلة فلان، فيسوء من سمعة عائلته.
  10. ضعف التحصيل الدراسي للأولاد.
مفاسد أبناء الشوارع

اقرأ المزيد عن: أطفالنا والعواطف البديلة.

ما الذي يتعرض له الأبناء من الشوارع؟

مصطلح “أبناء الشوارع” يشير عادة إلى الأطفال الذين يعيشون في الشوارع بدون رعاية كافية من قبل الكبار أو الأسرة، كما يتعرض هؤلاء الأطفال للعديد من المخاطر والتحديات التي قد تتسبب في مفاسد وتأثيرات سلبية على حياتهم، من بين هذه المفاسد:

التشرد والفقر:

  • يكونون عرضة للتشرد والعيش في ظروف فقر مدمرة.

الإهمال التعليمي:

  • قد يفتقدون الفرصة للحصول على تعليم جيد، مما يؤثر على فهمهم للعالم وفرصهم المستقبلية.

التورط في الجريمة:

  • بسبب غياب التوجيه والرعاية، يمكن أن ينجذبوا إلى الجريمة أو التورط في أنشطة غير قانونية.

الإدمان:

  • يمكن أن يعانوا من قلة الرعاية الطبية والإهمال الصحي، مما يؤدي إلى مشاكل صحية جسدية ونفسية.

عدم الاستقرار الاجتماعي:

  • يفتقدون إلى بيئة اجتماعية مستقرة وداعمة، مما يزيد من عدم استقرارهم النفسي والاجتماعي.

انتهاك حقوق الطفل:

  • يمكن أن يتعرضوا لانتهاك حقوقهم كأطفال، سواء من خلال استغلالهم أو تجاوز حقوقهم الأساسية.

انخراطهم في العمل الأطفال:

  • قد يجدون أنفسهم مضطرين للعمل في وظائف غير آمنة أو غير قانونية لتأمين لقمة العيش.

تحسين ظروف أبناء الشوارع يتطلب جهود متكاملة من المجتمع والحكومة لتوفير الرعاية الأساسية والفرص التعليمية والرعاية النفسية والصحية لهؤلاء الأطفال.

هذه أبرز المفاسد التي قد يقع فيها الأبناء أن تركناهم فريسة للشارع، ونحن لا نقصد بها سرد سلبيات المجتمع، ولكن تنبيه الغافلين من الآباء والأمهات لأبنائهم، وتوعيتهم بمدى خطورة هذا الأمر ليحافظوا على أبنائهم.

حمل تطبيق غراس وتواصل مع احد المربين الثقات في دورات غرس القيم عن طريق المعايشة التربويه من هنا

شارك

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top