غرس القيم الدينية والتربوية وبناء الإنسان

[email protected]

المدونة

Screenshot 2023-05-27 075938

محمد ابن الحنفية

Screenshot 2023-05-27 075938

المدونه

Screenshot 2023-05-27 075938

محمد ابن الحنفية

Screenshot 2023-05-27 075938

سوف نتعرف اليوم أحبائي الأطفال عن واحد من رموز الإسلام وهو محمد ابن الحنفية، ابن سيدنا علي بن أبي طالب، وهو ابن عم رسول الله وزوج ابنته فاطمة، فهو ابن علي رضي الله عنه من امرأة أخرى غير السيدة فاطمة رضي الله عنها، وهو أخ لكل من الحسن والحسين رضي الله عنهما.

من هو محمد ابن الحنفية؟

ولد محمد ابن الحنفية في أواخر خلافة أبي بكر الصديق رضي الله عنه، والده هو الصحابي الجليل علي بن أبي طالب رضي الله عنه، رابع الخلفاء الراشدين، وأمه هي خولة بنت جعفر من بني حنيفة، تزوجها سيدنا علي بعد وفاة زوجته السيدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، فمحمد ابن الحنفية هو أخو الحسن والحسين من الأب، وهو أفضل أولاد علي بن أبي طالب بعد الحسن والحسين، وكان يشبه أباه في العلم والعبادة والشجاعة والقوة والفصاحة.

محمد ابن الحنفية أحد ابطال الإسلام

يحكى أن ملك الروم أرسل إلى معاوية رضي الله عنه، برجلين من جيشه، يزعم أن أحدهما أقوى الروم والآخر أطول الروم.

فلما اجتمع الناس قال معاوية: “من لهذا القويّ؟”.

فجيء بمحمد ابن الحنفية.

فأقامه ورفعه في الهواء ثم ألقاه على الأرض، ففرح معاوية بذلك.

يمكنك أيضًا الاطلاع على: سيدنا عثمان بن عفان

موقفه من عبدالله بن الزبير وعبدالله بن مروان

محمد ابن الحنفية

أراد عبدالملك بن مروان تولي الخلافة، فبايعه أهل الشام.

ولم يبايعه أهل العراق وأهل الحجاز، ولكنهم بايعوا عبدالله بن الزبير رضي الله عنه.

وأصبح حكم العراق والحجاز لعبد الله بن الزبير -رضي الله عنه- .

وحكم عبد الملك بن مروان باقي البلاد الإسلامية.

أرسل عبدالله بن الزبير إلى محمد ابن الحنفية يطلب منه أن يبايعه كما بايعه أهل الحجاز.

فأخبره أنه سيبايع من سيجتمع عليه كلمة المسلمين.

ولما عَلِمَ عبدالملك بن مروان بذلك، استضافه في بلاد الشام وأكرمه، ثم طلب منه أن يبايعه.

ولكنه أخبره أيضًا أنه سيبايع من ستجتمع عليه كلمة المسلمين.

انتصر الحجاج بن يوسف الثقفي على عبد الله بن الزبير، وبايع جميع الناس عبد الملك بن مروان.

فبايعه معهم محمد ابن الحنفية، فكتب إليه عبد الملك بالعهد والأمان.

وأرسل إلى الحجاج بن يوسف الثقفي يأمره بتعظيم محمد ابن الحنفية وإكرامه.

الدروس المستفادة من القصة

بعد أن عرفنا معكم أحبائي الأطفال قصة محمد ابن الحنفية، فما هي الدروس المستفادة من هذه القصة:

  • حرص الصحابة على تربية ابنائهم على الشجاعة ومكارم الأخلاق ومعالي الأمور.
  • تفوق المسلمين على الكفار في كل شيء منذ قديم الأزل.
  • إذا حدث خلاف بين طائفتين مسلمتين يجب الإصلاح بينهما.
  • إذا ظلمت طائفة مسلمة طائفة مسلمة أخرى، يجب الوقوف مع الطائفة المظلومة.
  • عدم مخالفة جماعة المسلمين، والحرص على التجمع تحت حاكم واحد.
  • حب أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وتعظيمهم.

تعرفنا معكم على محمد ابن الحنفية، وعرفنا من هو حيث إنه أحد الأبطال الذين حظى بهم الإسلام، كما عرفنا موقفه من الخلافة والمبايعة، وأهمية قول الرأي فيما يجتمع عليه المسلمين كافة.

حمل تطبيق غراس المتخصص في بناء الانسان قيميا وتربويا من هنا

شارك

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top